أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بالفيديو.. جنود عراقيون يقتلون طفلا مرددين "لبيك يازينب"

احد عناصر الجيش العراقي - أرشيف

وثق مقطع مسرب قيام جنود من "الجيش العراقي" بإعدام طفل يقارب عمره 11 عاما، عبر إطلاق رشقات من الرصاص على رأسه جعلت دماغه يتفجر ويتناثر خارج جمجمته.

الشريط الذي تحذر "زمان الوصل" من بشاعته، أظهر طفلا مقيد اليدين وحوله مجموعة من جنود "الجيش العراقي"، حيث عمد أحدهم إلى لطمه على وجهه، ثم تفرقوا عنه، ليقوم أحدهم بعد ذلك بإطلاق رشقات من رشاشه على رأس الطفل أردته صريعا.

وتبع عملية القتل البشعة صيحات من بعض الجنود بالتكبير وبشعار "لبيك يازينب" أعقبتها شتائم نابية بحق الطفل، وكلام مفاده أنهم ثأروا لـ"الشهداء" ولم يذهب دمهم "هدرا".

وقال ناشطون إن الطفل المقتول ينتمي إلى "أهل السنة"، وإن الجريمة وقعت في ناحية الإسحاقي التابعة لقضاء سامراء بمحافظة صلاح الدين شمال بغداد.


زمان الوصل
(166)    هل أعجبتك المقالة (164)

وائل الهنداوي

2015-03-04

هؤلاء عبدة القبور ، أليسو ارهابيين ؟! ألا لعنة الله عليكم وعلى ملتكم وعلى شعائركم وعلى طائفيتكم ، وحسبنا الله ونعم الوكيل.


plomeria84

2015-03-05

الذين يدعون هؤلاء الروافض يدافعون عنهم هم من اهل السنهزينب علي الحسين .....رضي الله عنهملم يأمروهم بقتل اهل السنه الذين ينتمون اليهم فالشيعه فكره يهوديه بدأ بها اليهودي عبد الله بن سبأ واكملها حاخامات الصفويه وقد نفاه علي رضي الله عنه فهذه العبارات التي ينطق بها هؤلاء الكفره هي ليقول عليهم العامه انهم مسلمون تقية الكذب في دين الكفروالشرك وبين المسلمين وبينهم السيف والجهاد ضدهم وكشف كذبهم وتنظيف البشريه من قذارتهم.


التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي