أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إدارة "باب الهوى".. لم نرفع رسوم العبور إطلاقا، وضريبة البضائع معمول بها منذ عهد الخليفة عمر

نفت الإدراة المدنية لمعبر باب الهوى فرض رسوم باهظة على البضائع والعابرين لهذا المنفذ، الذي يعد أهم وأكبر مركز حدودي بين سوريا وتركيا.


وفي بيان مكتوب، اطلعت "زمان الوصل" على نسخة منه، قالت إدارة المعبر إنها قامت فقد بتنظيم عملية استيفاء الرسوم، حيث تستوفي ألف ليرة عن سيارة الشحن الواحدة، تحت بند صيانة الطرق، بينما تأخذ نسبة 2.5 بالمئة من قيمة أي بضائع تجارية، ولا تفرض أي رسوم على مرور السيارات السياحية ولا العمال.
وبينت الإدارة أن نسبة 2.5 بالمئة المستوفاة على البضائع له سند شرعي، يقوم على "ضريبة العشر" التي كان معمولا بها في الدولة الإسلامية منذ عهد الخليفة عمر بن الخطاب.


ونبهت إدارة المعبر إلى أن حالة "الهيجان والإضراب" التي شهده معبر باب الهوى، غنما جاءت بسبب إشاعات كاذبة حول رفع الرسوم أطلقها "أزلام النظام" و"ضعفاء النفوس".


وتعرف الإدراة المدنية للمعبر عن نفسها بأنها إدارة مكونة من عناصر شرطة وجمارك منشقين عن النظام، وهي تعمل على تنظيم عمل المعبر وتسهيل حركة مرور الشحن والمسافرين.


زمان الوصل-إدلب
(63)    هل أعجبتك المقالة (59)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي