أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

غالبيتهم سوريون.. "الدولة الإسلامية" تضم 6300 عنصر جديد في شهر

أكد ناشطون أن نحو 6300 مقاتل انضموا إلى معسكرات التدريب لتنظيم "الدولة الإسلامية"، في محافظتي حلب والرقة، خلال شهر تموز/يوليو الفائت.

ولم يذكر الناشطون طريقة الضم إن كانت إجبارية أو طوعية، علما أن التنظيم يسلك الأسلوبين في ضم عناصر جديدة إلى صفوفه.

ووصف المرصد السوري لحقوق الإنسان العملية بأنها أوسع عملية تجنيد لمقاتلين في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية، منذ الإعلان عن تأسيسه في شهر نيسان/أبريل من العام الفائت 2013، في مدينة الرقة، إلى أن تحول إلى "الدولة الإسلامية" في أواخر شهر حزيران /يونيو الفائت.

وقال المرصد إن نحو 5 آلاف منهم من الجنسية السورية، بينهم نحو 800 مقاتل، كانوا مقاتلين سابقين في صفوف الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية وجبهة النصرة، والبقية هم متطوعون جدد في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية.

كذلك فإن نحو 1300 منهم، من حملة جنسيات عربية وأوروبية وقوقازية وشرق آسيوية وصينية ومقاتلين كرد، من ضمنهم نحو 1100 مقاتل، دخلوا إلى سوريا مؤخراً وغالبيتهم الساحقة دخلوا عبر الأراضي التركية، فيما انضم المقاتلون الـ200 المتبقون، بعد تركهم لجبهة النصرة وفصائل مقاتلة وفصائل إسلامية أخرى.

وسبق أن نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن الرواتب الشهرية التي يتقاضها مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية، مشيرا إلى أن المقاتل السوري يتقاضى راتباً شهرياً مقداره 400 دولارٍ.

أما المقاتل السوري المتزوج، فيتقاضى مبلغاً قدره 50 دولاراً عن كل طفل، و100 دولار عن كل زوجة، إضافة للراتب الشهري الأساسي "400 دولار"، كما يتم تأمين مسكن له، إذا لم يكن يملك مكاناً للسكن، بالإضافة لتأمين وقود لسيارته من محطات الوقود التي يديرها تنظيم الدولة الإسلامية، بالإضافة لحصوله على وقود للتدفئة.

في حين يحصل المقاتل من جنسيات غير سورية، على الراتب نفسه والإضافات والتعويضات، بالإضافة لبدل "هجرة" مقداره 400 دولار شهرياً.

زمان الوصل
(96)    هل أعجبتك المقالة (100)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي