أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مبادرة "واعتصموا" لتوحيد صفوف الثورة و"أحرار الشّام" تتجنب التوقيع رغم حضورها

أشار مصدر قيادي في فصيل وقع على مبادرة "واعتصموا"، الذي جمعت تحت رايتها 18 من أبرز الفصائل العسكرية في الداخل السوري، إلى أنّ المبادرة تهدف إلى توحيد الرأي السياسي والصف العسكري واستيعاب كل السوريين.

ووفقاً للمصدر فإنّ حركة "أحرار الشاّم" حضرت الاجتماع الذي عُقد فجر أمس، ولم توقع على البيان الذي صدّر في نهايتها، لأسباب لم يفصح عنها المصدر.

يُشار إلى أنّ مبادرة "واعتصموا" أعلن عنها فجر أمس وحظيت باجماع أهم الفصائل على الأرض، باستثناء جبهة "النصرة" و"أحرار الشّام".

زمان الوصل
(65)    هل أعجبتك المقالة (48)

هثمان

2014-08-05

لا تدخلوا معكم أي فصيل يتبع للقاعدة أو يشتبه بتبعيته لها. فهؤلاء مغناطيس يجذب العداوات غير الضرورية للجهاد السوري. ولا تدري هل هم يقاتلون في سبيل الله أم في سبيل القاعدة! فإن كانوا يقاتلون في سبيل الله فلماذا لا يتبرؤون من القاعدة حتى ولو ظاهريا خدمة للجهاد في سوريا وتفويتا للفرصة على أعدائهم وعلى رأسهم عصابة بشار التي تدعي منذ بدء الثورة أنها تقاتل ارهابيين. أم أن خدمة القاعدة وأمرائها أولى عندهم من خدمة الإسلام وأهل الإسلام في سوريا الذين مزقوا كل ممزق في هذا الجهاد وعانوا ما لم يعانه أحد من العالمين منذ مئات السنين. فإن كانوا لا يبالون بمصلحة الجهاد في سوريا ولا بعذابات أهلها فلينقلعوا إلى حيث أمرؤهم الحمقى في تورا بورا. ومما يدل على حمق أمراء القاعدة أنهم مترددون حتى الآن في قتال الخوارج مع وضوح أمرهم لدى كل عاقل وبالرغم من عداوة خوارج داعش لهم وقتالها للنصرة ومن والاها. حتى لقد زرعوا الاحباط والشك في مقاتليهم وأدى هذا إلى هزيمتهم في كثير من المعارك وخسارتهم لدير الزور والرقة وقد أصدر هؤلاء الأمراء وعلى رأسهم الظواهري أحمق الأمة بيانات متناقضة عن داعش بلبلت أفكار أتباعه وأضعفت عزائمهم في قتالها حتى آل الأمر إلى هذا الحال السيء..


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي