English Version
أخبار سورية - زمان الوصل
أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص
الرئيسية
       واشنطن بوست : جيل سوريا الضائع سيترك آثاراً مدمرة على المنطقة كلها      حمص..تراجع في حدة القصف ومطالبة بالعودة إلى طاولة التفاوض      ظاهرة الافلات من العقاب يترك ظلاله على بيئة العمل الصحفي في اقليم كردستان      قطعان الشبيحة ... صدام عكاش      تدمير مقاتلتي"سوخوي" في القلمون      "مشروع أمة" تشكيل عسكري جديد يضم عدة فصائل تحت راية "الإسلامية"      كذبة النظام الكبرى      "وبشر الصابرين".. معركة تحقق معظم أهدافها خلال ساعات      هل أوشكت حلب أن تخرج من سيطرة النظام؟      "تشرين" تقر بأن بشار كان "متهورا" عندما استلم الرئاسة، وتسكت عن "أسماء" رغم وصفها بازدواج الولاء      "النوري" يرشح نفسه ضد الأسد..      "هآرتس".. الأردن يستعين بطائرات إسرائيلية لمراقبة حدوده مع سوريا      3 مجندين لـ4 مستودعات ضخمة.. وثيقتان تكشفان معاناة الداخلية من أزمة "نزيف الكوادر"      قصّة ابتسام وصديقتيها.. تجارب مريرة لهجرة السوريين من مصر إلى أوروبا      الحسكة.. مفخختان تستهدفان مسلحي (pyd) في راس العين

 

المركز الإعلامي في القلمون: "اللقيس" قتل في القلمون، ولم يغتل كما روجت مليشيا نصر الله


 محلي

2013-12-06

 
المركز الإعلامي في القلمون:
 
نقل المركز الإعلامي في القلمون معلومات مغايرة حول اغتيال قيادي في مليشيا حزب الله، عن تلك التي بثتها المليشيا، أو تم تناقلها لاحقا، والتي كانت تؤكد أن "حسان اللقيس" اغتيل في بيروت.

وأفاد المركز الإعلامي في القلمون أن "اللقيس" توجه إلى القمون في 29 الشهر الماضي ليقود الى جانب القيادي الآخر "جعفر رعد" المئات من المقاتلين ممن أرسلتهم مليشيا الحزب للقتال في معارك القلمون، التي تم التمهيد لها بحملة إعلامية كبيرة. 

وأكد "المركز" أن وجود "اللقيس" لم يدم طويلاً في القلمون، إذ سرعان ما أصيب في الأسبوع الأول في معارك الاتستراد الدولي والنبك، والتي تعتبر المعارك الأسخن في سوريا، حيث إن قوات النظام ورغم استعانتها بالميليشيات العراقية واللبنانية لم تستطع ومنذ 17 يوماً فتح الطريق الدولي، وهو الشريان البري الذي يربط دمشق بالشمال السوري؛ ما شكل عبئاً اقتصادي وعسكري على دمشق.

وأضاف "المركز": التقى "اللقيس" اللواء هيثم علّو قائد غرفة عمليات النظام في القلمون، واللواء لؤي معلا قائد الفرقة الثالثة مدرعة والمنتشرة في القلمون في 29 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، ولكن "اللقيس" إلى القلمون أساساً لرفع همم المقاتلين الذين كانوا يعترضون على خوض المعركة بسبب الأعداد الكبيرة من القتلى من المليشيا هناك، كونها معركة خاسرة من وجهة نظرهم.

وجدد "المركز" قوله إن "اللقيس" أصيب في إحدى المعارك على الأتستراد الدولي وقضى متأثراً بجراحه تلك؛ لينضم إلى العشرات من القتلى المعلنين وغير المعلنين في صفوف المليشيا.

ورأى المركز أن مليشيا الحزب لم ترد نعوة "القائد المقرّب من حسن نصر الله" كما نعت العشرات من مقاتليها "أثناء تأدية واجبهم الجهادي في سوريا"؛ لما يحمله هذا القيادي من رمزية بكونه من القادة الأبرز في الحزب، كما أن التصريح بقتله في معارك سوريا سيؤثر على معنويات المقاتلين الذين ما زالوا يخوضون المعارك إلى جانب نظام الأسد.

وقال "المركز" إن هناك العديد من عناصر مليشيا حزب الله قتلوا على أيدي قوات بشار نفسها.


زمان الوصل
 

 التعليقـــــــات


تعليقات حول الموضوع

الاسم الكامل :

 

 

 البريد الالكتروني :

 
 

 الدولة :

 

 

 عنوان الرسالة :

 

 

الرسالة :

   * الرجاء كتابة الكود بالأسفل, هذا الكود يستخدم لمنع التسجيل الآني.
983
 

التعليقات على المواد مسموحة على أن تلتزم بما يلي :
  • أن لا تمس حرية المعتقد و الأديان السماوية
  • ألا تحتوي على أي عبارات تهديد أو شتم أو تحقير الآخرين

 

   
 
   
 
 
طباعة الصفحة
أخبر صديقك
إضافة للمفضلة
حفظ الموضوع
 
بحث في الموقع

أكثر قراءة أكثر تعليقاً
 
 
 
 
 
   

 
كتاب الجريدة سياسة من البلد مقالات وآراء من العالم الملتقى الأدبي رياضة تسونـامي
حقوق النشر محفوظة لجريدة زمان الوصل الالكترونية © 2001 - 2011 ELITE © 2013
website