X
:آخر الأخبار
تركيا.. جامع لـ"الأمة" في قلب المجمع الرئاسي بأنقرة      "بي بي سي" ترفض الانصياع لكاميرون بشأن تسمية "داعش"      حمص.. النظام استغل حاجة الشباب إلى الوظيفة وساق 300 إلى حتفهم في "شاعر"      "مجموعة اتصال" دولية تمهيدا لـ"جنيف3"      المتحدث باسم وحدات "الحماية" لـ"زمان الوصل": لسنا أداة بيد التحالف، ولدينا أسرى من "الدولة"      بثلاثة صواريخ.."الدولة الإسلامية" تخيب آمال "إسرائيل" بالراحة      مصادر لـ "زمان الوصل".. الأردن يسمح بدخول الجرحى السوريين إلى أراضيه      طيران النظام يقصف "الزبداني" بـ94 برميلاً.. واشتباكات غرب المدينة      مالم يكن لسبب آخر.. سامر رضوان يتعهد بتسديد اشتراكات الفنانين المفصولين      وثيقة.. "صديق إسرائيل" في ضيافة بشار، لبحث الأوضاع في "فلسطين المحتلة" و"إنهاء العنف" في سوريا      بين بوح "فورد" ورؤية "إسرائيل".. تقسيم غير معلن في سوريا      مسؤولة في الائتلاف تنتقد افتقاد وفد "جنيف" للعنصر النسائي      "جيش الإسلام" يعتقل رئيس الهيئة الشرعية في دمشق وريفها ويفرق مصلين بإطلاق النار      من "داعش الأسد" إلى "صقور الصحراء"..خارطة للحواجز الأمنية في "سلمية"      مقتل رجل أمن سعودي واعتقال 3 أشخاص يشتبه بانتمائهم لـ"الدولة"     
    أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

    المركز الإعلامي في القلمون: "اللقيس" قتل في القلمون، ولم يغتل كما روجت مليشيا نصر الله

    زمان الوصل | 2013-12-06 00:00:00
    المركز الإعلامي في القلمون: "اللقيس" قتل في القلمون، ولم يغتل كما روجت مليشيا نصر الله

    نقل المركز الإعلامي في القلمون معلومات مغايرة حول اغتيال قيادي في مليشيا حزب الله، عن تلك التي بثتها المليشيا، أو تم تناقلها لاحقا، والتي كانت تؤكد أن "حسان اللقيس" اغتيل في بيروت.

    وأفاد المركز الإعلامي في القلمون أن "اللقيس" توجه إلى القمون في 29 الشهر الماضي ليقود الى جانب القيادي الآخر "جعفر رعد" المئات من المقاتلين ممن أرسلتهم مليشيا الحزب للقتال في معارك القلمون، التي تم التمهيد لها بحملة إعلامية كبيرة. 

    وأكد "المركز" أن وجود "اللقيس" لم يدم طويلاً في القلمون، إذ سرعان ما أصيب في الأسبوع الأول في معارك الاتستراد الدولي والنبك، والتي تعتبر المعارك الأسخن في سوريا، حيث إن قوات النظام ورغم استعانتها بالميليشيات العراقية واللبنانية لم تستطع ومنذ 17 يوماً فتح الطريق الدولي، وهو الشريان البري الذي يربط دمشق بالشمال السوري؛ ما شكل عبئاً اقتصادي وعسكري على دمشق.

    وأضاف "المركز": التقى "اللقيس" اللواء هيثم علّو قائد غرفة عمليات النظام في القلمون، واللواء لؤي معلا قائد الفرقة الثالثة مدرعة والمنتشرة في القلمون في 29 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، ولكن "اللقيس" إلى القلمون أساساً لرفع همم المقاتلين الذين كانوا يعترضون على خوض المعركة بسبب الأعداد الكبيرة من القتلى من المليشيا هناك، كونها معركة خاسرة من وجهة نظرهم.

    وجدد "المركز" قوله إن "اللقيس" أصيب في إحدى المعارك على الأتستراد الدولي وقضى متأثراً بجراحه تلك؛ لينضم إلى العشرات من القتلى المعلنين وغير المعلنين في صفوف المليشيا.

    ورأى المركز أن مليشيا الحزب لم ترد نعوة "القائد المقرّب من حسن نصر الله" كما نعت العشرات من مقاتليها "أثناء تأدية واجبهم الجهادي في سوريا"؛ لما يحمله هذا القيادي من رمزية بكونه من القادة الأبرز في الحزب، كما أن التصريح بقتله في معارك سوريا سيؤثر على معنويات المقاتلين الذين ما زالوا يخوضون المعارك إلى جانب نظام الأسد.

    وقال "المركز" إن هناك العديد من عناصر مليشيا حزب الله قتلوا على أيدي قوات بشار نفسها.

    التعليقات (0)
    تعليقات حول الموضوع
    لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
    *
    اسم المعلق
    *
    لا يتم نشر البريد الالكتروني
    *
    نص التعليق
    321
    *
    الرجاء كتابة الكود بالأسفل, هذا الكود يستخدم لمنع التسجيل الآني